الحكومة: الهياجنة مسؤولا لملف كورونا في “الصحة” وقرار بإنشاء المركز الوطني لمكافحة الأوبئة

قال رئيس الوزراء بشر الخصاونة إن القرارات المؤلمة التي تحدثت عنها سابقا تتعلق بأي قرار قد يكون مؤلما للناس مثل قرار حظر أيام الجمعة والسبت فهو قرار يقلل من حرية حركة الناس.

وأضاف الخصاونة في مداخلة له خلال مؤتمر صحفي في رئاسة الوزراء اليوم الأربعاء، أن هذه الحكومة هي حكومة مهام.

وحول جريمة الزرقاء، قال رئيس الوزراء إن هذه الجريمة هزت وجدان كل أردني وسيكون التعامل معها حازما تحت مظلة القانون.

وأعلن تعيين الدكتور وائل الهياجنة مسؤولا لملف كورونا في وزارة الصحة.

من جانبه، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام علي العايد، إن العلاقة بين الحكومة والإعلام هي علاقة تشاركية خاصة في ظل هذا الوباء وما يتبعه من تداعيات كثيرة.

وأكد أن الأبواب ستكون دائما مفتوحة للإعلاميين ولهم حق الحصول على المعلومة.

وذكر أنه سيكون هناك إيجازات صحفية ومؤتمر صحفي مرة أسبوعيا وغالبا سيكون يوم الأربعاء من كل أسبوع.

بدوره، قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، إن بعض الثوابت في التعامل مع القطاع الصحي والأمن الصحي جاءت في مكانها مبينا أن الأمن الصحي جزء لا يتجزأ من الأمن الوطني الشامل.

وأضاف عبيدات، أن الوباء الذي يصيب العالم كله والأردن جزء منه، والكل يشكو من آثار هذا الوباء والأرقام عالميا بازدياد.

وقال إن الزيادة في عدد الحالات هو أمر متوقع ولكن لن نقف مكتوفي الأيدي في مواجهة الوباء فنظامنا الصحي جيد وقوي وهناك مهام تقوم فيها وزارة الصحة تتمثل بزيادة قدرات المستشفيات والمختبرات والرصد والتقصي الوبائي.

وأكد عبيدات أن المواطن هو شريك أساسي في التصدي لهذا الوباء، لأننا بدون المواطن لن تكون النتائج كما نسعى لها.

وقال إن إنشاء المركز الوطني لمكافحة الأوبئة هو نتاج إرادة ملكية وسيكون له دور مهم في رفع سوية القطاع الصحي وسيكون له دور مهم في السنوات القادمة ليس فقط في مواجهة هذا الوباء وإنما بمواجهة أي من الأمراض السارية.

وبين أن هذا المركز سيكون له مهام مختلفة تبدأ من المهام الوقائية والعلاجية إضافة إلى المهام البحثية ولا بد من الاستفادة بما يحدث من تطورات في ملف الوباء.

ولفت إلى أنه سيتم الاستعجال في وضع التعليمات والنظام الخاص ليكون قادرا على القيام بمهامه، وتم تشكيل لجنة من عدد من الوزراء والخبراء لتحديد مهام هذا المركز، مشيرا إلى أنه سنحتاج الوقت لتجهيز المركز وما يحتاج من إمكانيات.

ولفت إلى أن مهام وزارة الصحة كثيرة ومن ضمنها وباء كورونا، لذلك تم اتخاذ قرار من مجلس الوزراء بتعيين الاستاذ الدكتور وائل هياجنة ليتابع هذا الملف.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *