/
/
الحكومة تعلن أمر الدفاع رقم 15

الحكومة تعلن أمر الدفاع رقم 15

أعلن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اليوم إصدار أمر الدفاع رقم 15، الذي يتضمّن التوسّع في الشريحة المستفيدة، من برامج الضمان الاجتماعي، ليشمل العاملين في القطاع العام وذلك بتمكينهم من الحصول على سلف ماليّة، تُسدّد عند التقاعد، دون ترتيب أي فوائد.
رئاسة الوزراء1

أعلن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اليوم إصدار أمر الدفاع رقم 15، الذي يتضمّن التوسّع في الشريحة المستفيدة، من برامج الضمان الاجتماعي، ليشمل العاملين في القطاع العام وذلك بتمكينهم من الحصول على سلف ماليّة، تُسدّد عند التقاعد، دون ترتيب أي فوائد.

ونوه الرزاز إلى أمر الدفاع رقم 15 يتضمن تسهيلات وإعفاءات واسعة لشركات ومؤسسات القطاع الخاص، والأفراد الذين ترتبت عليهم مبالغ ماليّة غير مسدّدة للضمان الاجتماعي، وهو ثمرة لحوارات عديدة تمّ إجراؤها خلال الأسابيع الماضية مع شركائنا في القطاع الخاص.

وقال هذه الحزمة من التسهيلات والإعفاءات تضيف لبنة رئيسة في منظومة الحماية الاجتماعيّة التي أثبتت أهميتها خلال أزمة كورونا في تجسيد نهج التكافل، وتخفيف العبء على القطاع الخاص.

وأضاف أن “الأمر الملكي السامي بإجراء الانتخابات النيابيّة؛ يؤكد أنّنا دولة قويّة قادرة على المضيّ قُدُماً بنهج الإصلاح والتحديث في ظلّ أحلك الظروف والتحدّيات”.

وتابع، نحن بالفعل أمام استحقاق كبير من واجبنا أن نسعى جاهدين لإنجاحه وبما يليق بتاريخ أردنّنا العريق مع قرب دخولنا مئويّته الثانية.

وجدد التأكيد على أنّ دور الحكومة في الانتخابات يتمثّل بتوفير الدعم للهيئة المستقلّة للانتخاب، الجهة المسؤولة عن إدارة جميع مفاصل هذه العمليّة الديمقراطيّة، وكذلك المساهمة في التوعية والتثقيف بأهميّة المشاركة في هذا الاستحقاق الدستوري.

وقال الرزاز إن العام الدراسي المقبل، سيبدأ – بمشيئة الله – في الأول من أيلول، فجهودنا تتركز حالياً على توفير متطلبات السلامة والوقاية من جائحة كورونا، وتجويد آليات التعليم عن بعد من جهة أخرى لتكون شاملة لجميع الطلبة؛ ليبقى خياراً معزّزاً لجهود التعليم داخل الحرم المدرسي.

وفيما يتعلق بعودة المغتربين قال: ستتحمل الحكومة وبالشراكة مع صندوق همة وطن تكاليف عودة البعض من أبنائنا وخاصة الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف العودة وضمن معايير شفافة وواضحة.

ونوه إلى أنه عاد حتى الآن ما يزيد عن 27 ألف من أبنائنا، وستستمر الحكومة في تركيز جهودها خلال الفترة القادمة على تسريع وتيرة عودة بناتنا وأبنائنا المغتربين إلى وطنهم، والذي أصبح بعضهم يعانون من ظروف معيشية صعبة لعدة أسباب منها فقدانهم لوظائفهم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث