السائح: كلفة الفحص ستكون على نفقة القادمين والإجراءات أكثر شدّة

قالت مديرة الأمراض السارية في وزارة الصحة الدكتورة هديل السائح إن الوزارة عملت على برتوكولات لاستقبال القادمين عبر المطارات الثلاث.

أضافت السائح في المؤتمر الصحفي في مطار الملكة علياء أنّه تم تكليف مختبر خاص لإجراء فحص PCR للقادمين، كما تم تركيب 6 ماسحات حرارية.

وأشارت السائح إلى أنّ الوزارة وضعت معايير لتصنيف الدول المعتمدة، وتعليمات للقادمين من هذه الدول

وأوضح أنّه وبعد خروج المسافرين من الطائرة يتم إرسالهم بحافلة إلى منطقة الطوارئ لإجراء فحص الـPCR وأي شخص تظهر عليه أعراض إصابة، يتم عزله بمكان خاص وإجراء الفحص له بمكان منفصل.

وأوضحت “بعد الانتهاء من أخذ العينات ينتقل القادمون إلى منطقة الانتظار في الطابق الثاني حتى استخراج نتائجهم”، منوّهةً بأنّ مدة انتظار القادم إلى المملكة حتى ظهور النتائج ستتراوح بين ساعتين إلى 3 ساعات،

وبيّنت السائح أنّه لا يمكن الاستمرار بالعيش في عزلة حيث إنّ الطيران يحرّك عجلة الاقتصاد، واصفةً الإجراءات التي تمّ اتّخاذها بـ”الأكثر شدة مقارنةً مع العديد من الدول”.

ولفتت مديرة الأمراض السارية أنّ كلفة الفحص التي ستجريها الفرق ستكون على نفقة القادمين مدرجة ضمن كلفة التذكرة.

وأكّدت السائح أنّ دقّة نتائج فحص PCR تقارب الـ70%، مشيرةً إلى أنّه يشترط على القادمين تقديم ما يثبت أنه أمضى 14 يوماً في البلد القادم منه.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *