عبدالله المجالي
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

الشعب الأردني والحكومات ونكتة المنسف!

عبدالله المجالي
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

عندما رأيت التهاني والتبريكات تنهال على رئيس الوزراء الجديد، مع كم من التفاؤل وطلبات الانتظار حتى نحكم على حكومته تذكرت نكتة المنسف.

والنكتة تقول إن سنفورًا عاد إلى البيت في أول يوم له في الجامعة وكان منهكا وجائعا جدا، فقال لأمه: ماذا طبختِ؟ قالت له: منسف. فطار من الفرح وقفز حتى لامس رأسه سقف المنزل وصاح بأعلى صوته: يا سلااااام.

وفي اليوم التالي عاد السنفور منهكا وجائعا، وسأل أمه: ماذا طبختِ؟ قالت: منسف. ففرح وقفز لكن رأسه لم يلامس سقف المنزل، وصاح: يا سلاااام.

وفي اليوم الثالث عاد جائعا، وسأل أمه: ماذا طبختِ؟ قالت: منسف. فلم يقفز وقال بصوت عادي: يا سلااام.

وفي اليوم الرابع كذلك سأل أمه: ماذا طبختِ؟ قالت: منسف. فطأطأ رأسه وقال بصوت خافت جدا: يا سلاام.

وفي آخر أيام الأسبوع الجامعي الأول عاد كالعادة جائعا، وسأل أمه: ماذا طبختِ؟ قالت: منسف. فتمتم بشفيته بفتور: يا سلام.

وفي اليوم الأول من الأسبوع الثاني عاد السنفور منهكا وجائعا، وسأل أمه: ماذا طبختِ. قالت منسف. فطار من الفرح وقفز حتى لامس رأسه سقف المنزل وصاح بأعلى صوته: يا سلااااام.

أيها السادة، الطبخة هي هي لم تتغير!!!

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *