العقبة الخاصة تنهي ملف بيع 15 الف قطعة أرض سكنية

قال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف بخيت، إن السلطة أنهت أمس الاثنين اجراءات ملف بيع الأراضي لأهالي مدينة العقبة بأسعار تفضيلية بعد التوجيهات الملكية للملك عبدالله الثاني خلال زيارته الاخيرة لمدينة العقبة.

وأضاف بخيت في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء ان ملف بيع الارضي كان من أهم الملفات التي عملت السلطة على انجازه تنفيذا للتوجيهات الملكية كمطلب شعبي لحل مشاكل الازدحام السكاني وارتفاع اسعار الاراضي والسكن في المنطقة الخاصة وتم ذلك ضمن مراحل متعددة لتهيئة 15 الف قطعة ارض سكنية لمن يرغب بالاستفادة منها.

وبين ان عدد المستفيدين من المشروع سيزيد عن 15 الف مواطن خاصة وان هناك فرصة للمشاركة لأكثر من شخص في القطعة الواحدة وسيكون هناك علامات تفضيلية في حال المشاركة، لافتا الى أن الهدف من هذا المشروع خدمة ابناء العقبة لاستملاك اراضي بأسعار مدعومة.

ونوه ان التوزيع لا يعني ان هناك واجهات عشائرية، بل ان السلطة تقدم هذه الاراضي للمستفيدين بسعر صفري وما تتقاضاه من سعر هو لإقامة البنية التحتية المميزة فيها وبأقساط ميسرة للمواطنين.

واوضح ان السلطة انجزت جميع مخططات البنية التحتية المتعلقة بالموقع من شوارع وحدائق ومتنزهات ومرافق عامة وستقوم الخميس المقبل بإطلاق منصة الكترونية تمكن جميع الراغبين بالاستفادة من المشروع التقديم لها للتسهيل عليهم وتوفير الجهد والمال، مؤكدا ان المخططات راعت افضل التصاميم الحضرية والعمرانية في الموقع لتكون جاذبة للسكن وتخفيف الازدحام السكاني وايجاد مساحات سكنية تتناسب وانماط الحياة الحضرية في المجتمع الاردني.

وحول الاسس والمعايير التي اعتمدتها السلطة في عملية البيع، اوضح بخيت ان من أهم الاسس، مرور خمس سنوات على الاقامة في العقبة وشمول المستفيدين السابقين من توزيع اراضي ولكن بعلامات اقل وتقسيط الثمن بأقساط ميسرة على فترات، لافتا الى أن هذه الاراضي لن تكون للتجارة او تستفيد منها الشركات الاسكانية حيث تم وضع شرط منع قيد عدم التصرف بالأرض لمدة خمس سنوات وتستخدم فقط من أجل السكن.

وبين بخيت ان اسعار الاراضي تتراوح ما بين 25 الى 40 الف دينار للدونم الواحد وتم احتسابها وفق كلفة البنية التحتية في كل منطقة، موضحا ان موقع مشروع توزيع الأراضي يستهدف المنطقة المركزية الشمالية مقابل مطار الملك الحسين الدولي وتضم 12 الف قطعة والبقيه في مناطق ملقان الشمالي والجنوبي والسهل الشمالي.

 (بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *