/
/
الغذاء والدواء توضح حول بكتيريا السالمونيلا

الغذاء والدواء توضح حول بكتيريا السالمونيلا

السالمونيلا

شككت المؤسسة العامة للغذاء والدواء، بصحة المعلومات التي تداولتها بعض المواقع الإخبارية بشأن إحتواء مادة غذائية على بكتيريا السالمونيلا.

وقالت المؤسسة في بيان اليوم الاثنين: إن ما جرى تداوله في بعض المواقع الإخبارية بخصوص إحتواء مادة غذائية على بكتيريا السالمونيلا لا يحمل الدقة العلمية في طرح الموضوع، وجرى ذكر البكتيريا بالعموم دون تحديد النمط المصلي (Serotyping) لها فيما اذا كانت من النوع الممرض أو غير الممرض.

وأشارت المؤسسة إلى أن هناك العديد من أنواع بكتيريا السالمونيلا؛ منها ما يضر بالإنسان والحيوان، وآخر غير ضار، والنوع الضار هو الذي يؤثر من ناحية السلامة الغذائية.

وبينت أنه في حال رصد البكتيريا الضارة في المادة الغذائية تتخذ الإجراءات من قبل المؤسسة، أما السلالات غير الضارة فلا تمثل تهديدا مباشرا لصحة الإنسان، وإصدار التقرير المخبري الذي يحدد الصلاحية للاستهلاك البشري أو عدمها.

من جهة اخرى، أكدت أن مختبرات المؤسسة تعتمد المواصفات القياسية الأردنية الخاصة بالدواجن ومنتجاته والتعليمات الصادرة من المؤسسة بفحوصاتها المخبرية التي تجرى على لحوم الدواجن الطازجة المبردة والمجمدة ومنتجاتها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث