“المهندسين الزراعيين”: ننحاز للوطن وللمعلمين حق دستوري بالإضراب

عمان – البوصلة

 أكدت نقابة المهندسين الزراعيين انحيازها الكامل للوطن وللمعلمين وحقهم في الإضراب بعد دخول إضرابهم أسبوعه الرابع.

وقالت النقابة في بيانٍ صادرٍ عنها، وصل “البوصلة” نسخة منه: إن بعض المحاولات للنيل من هيبة المعلم و مكانته في المجتمع هي ممارسات مدانة و مرفوضة، مشددة على أن حفظ مكانة المعلم في المجتمع هو حفاظ على مكانة الوطن ورفعته.

وأكدت النقابة على شرعية وقانونية إضراب نقابة المعلمين للمطالبة بحقوقهم استنادا لدستور المملكة الاردنية الهاشمية، مشددة على أن السبيل  الوحيد والمقنع لحل هذه الأزمة هو الحوار الجدي والإيجابية في التعاطي مع جميع الخيارات حتى  نصل إلى نقاط توافق تعطي المعلمين حقوقهم.

وحذرت من أن الخطابات التأزيمية لا تقدم حلولاً، وأن جميع الأردنيين شركاء للخروج من هذه الأزمة على قاعدة حب الوطن.

وتاليا نص البيان: مع الوطن ومع المعلم

لقد تابعنا في نقابة المهندسين الزراعيين إضراب زملائنا المعلمين منذ لحظاته الاولى، واليوم و الإضراب يدخل اسبوعه الرابع. فإننا في مجلس نقابة المهندسين الزراعيين نؤكد:

١_ أن مهنة المعلم هي مهنة مقدسة نكن لها كما عموم المجتمع الاردني عظيم التقدير والامتنان فهي المهنة التي تصوغ وجه الوطن و مستقبل أجياله، والحفاظ على مكانة المعلم في المجتمع  هو حفاظ على مكانة الوطن وقدره ورفعته، و إن بعض المحاولات للنيل من هيبة المعلم و مكانته في المجتمع هي ممارسات مدانة و مرفوضة.

٢_ إننا نؤكد  شرعية وقانونية إضراب زملائنا في نقابة المعلمين للمطالبة بحقوقهم استنادا لدستور المملكة الاردنية الهاشمية الذي نحتكم إليه جميعا والذي كفل حق التعبير عن الرأي و المطالبة بالحقوق, و هو الحق المصان للنقابينن في مختلف النقابات المهنية للمطالبة بحقوق منتسبيهم.

٣- أننا نعتقد أن السبيل الوحيد والمقنع لحل هذه الأزمة هو الحوار الجدي و الإيجابية في التعاطي مع جميع الخيارات حتى  نصل إلى نقاط توافق تعطي المعلمين حقوقهم، و تراعي الظرف المالي الذي تعيشه الدولة الأردنية اليوم، و تأخذ بعين الاعتبار مصلحة أبنائنا الطلبة.

٤- أننا نعتقد أن الخطاب التأزيمي هو خطاب لا يقدم حلا، ولا يشيع جوا إيجابيا للحوار، نؤمن أن خطاب العقل والحكمة يكسر جليد التعامل و يتيح للجميع التعامل مع جميع الخيارات المطروحة بكل إيجابية تحمل نوايا حل الأزمة والخروج من النفق.

٥- نؤكد أننا في المجتمع الاردني  جميعنا شركاء معنيون بحل هذه الأزمة و إنهاء اضراب المعلمين على قاعدة الكل يربح، مؤمنين أن العلاقة بين صاحب الولاية العامة و أصحاب المطالب يجب أن تكون علاقة شراكة تبدأ بحب الوطن، وتنتهي بحبه والدفاع عنه أرضه.

 (البوصلة)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *