“المهندسين الوراثيين الأردنيين”: يمكن القضاء على كورونا بشهرين

البوصلة – قالت جمعية المهندسين الوراثيين الأردنية بأمكانية انقضاء فيروس كورونا خلال شهرين بحسب تقرير لها نشرته اليوم السبت.

وجاء في التقرير :  

حسب معدل طفرات الحذف بقي من عمر الفايروس اقل من شهرين حتى ينتهي .

سلسلة التعرف على منطقة ال ORF

بداية نبدأ بال ORF8

منطقة ال ORF8 في فايروس SARS-CoV 2  اهميتها !!!

منطقة ال ORF8 في الفايروس هي اهم المناطق في RNA الفايروس فهي التي تحدد خطورة الفايروس وفتكه

فهي المنطقة التي تشفر بروتينات اهمها بروتين شبيه الهيستون (histone mimics) الذي يلعب دور رئيسي في تثبيط وتمويه على جهاز المناعة من خلال ايقاف انتاج ال انتيرفيرون من النوع الاول type I interferons

والسايتوكاين cytokines التي تعمل على ايقاف نسخ الفايروس نفسه داخل الخلايا المجاورة

بالمختصر اذا دخل الفايروس الى خلية وكاثر نفسه فهناك الية دخل هذه الخلية تكتشف انها تعرضت لهجوم فتحفز منطقة في ال DNA البشري الذي ينتج السايتوكاين الذي يعتبر كرسالة طواريء للخلايا المجاورة للخلية التي تعرضت للهجوم لتخبر الخلايا المجاورة انها قد تعرضت لهجوم فايروسي مما يحفز الخلايا المجاورة من انتاج الانترفيرون النوع الاول الذي يمنع الفايروسات من الدخول اليها والتكاثر فيها .

نعود الى منطقة ال ORF8 في الفايروس هذه المنطقة تنتج بروتينات وأهمها بروتين شبيه الهيستون الذي يدخل الى داخل الجينوم البشري ويمنعه من انتاج السايتوكاين الذي وبالتالي لا يتم تحذير الخلايا المجاورة فيقوم الفايروس ب احتلال كل الخلايا المجاورة .

يقدر طول ال ORF8 ب 121 حمضاً امينياً

لذلك عندما يحدث طفرات حذف في هذه المنطقة يجعل مهمة جهاز المناعة سهلة جداً للسيطرة على الفايروس فيفقد الفايروس سلاح التمويه والتخفي من جهاز المناعة .

ففي السلالات الجديدة المكتشفة في كل من بريطانيا والدينمارك والبرازيل وجنوب افريقيا واليابان لوحظ ان منطقة ال ORF8 قد ازيحت بالكامل في كل هذه السلالات قد فقدت 382 نيوكليوتايد من مادتها الوراثية

وكما ذكرنا سابقاً ان عدد الاحماض الامينية في منطقة ال ORF8 هي 121 حمض اميني حيث لوحظ في جميع السلالات الجديدة وخاصة المكتشفة في بريطانيا ان ال stop codon اصبح في الحمض الاميني رقم 27

وهذا يدل على تلف هذه المنطقة كاملةً

وفي الدراسة المرفقة من مجلة ال lancet من سنغافورة تحدثت ان من اصيب بالسلالة الجديدة كانت حالتهم بين الخفيفة والمتوسطة ولم يحتج اي منهم الى تدخل تنفسي .

حيث ذكر في الدراسة المرفقة من مجلة biorxiv ان فقدان الفايروس ل 382 نيوكليوتايد في مادته الوراثية قد اتلف منطقة ال ORF8 كاملة وأثر على منطقة ال N التي تنتج بروتينات الغلاف

وحسب ما نشر سابقاً عن فايروس السارس المكتشف في الصين عام 2003 فإن حذف 29 نيوكليوتايد من منطقة ال ORF8  كان السبب في اختفاء الفايروس ونهايته حسب الدراسة المرفقة من مجلة ال nature .

معظم العلماء يركزون على طفرات البروتين التاجي وسرعة انتشار الفايروس ولكنهم يهملون اهم منطقة بالفايروس التي تعتبر سلاحه وهي منطقة ال ORF

معدل طفرات الحذف هي 31 نيوكليوتايد شهرياً وهذا كفيل بعد اقل من شهرين بتخريب منطقة ال N المسؤلة عن انتاج الغلاف وبالتالي انتهاء واختفاء هذا الفايروس حيث ان طفرات الحذف حالياً بدأت تؤثر على منطقة ال N بعد ان اتلفت منطقة ال ORF8

لذلك فإن السلالات الجديدة ما هي الى فايروس مضعف ولقاح طبيعي .

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *