رفض تكفيل الرفايعة

أكد المحامي عبدالقادر الخطيب اليوم الأحد، رفض تكفيل المدير التنفيذي لحملة حزب جبهة العمل الاسلامي بادي الرفايعة.

وقررت محكمة صلح جزاء عمان اليوم توقيف المدير التنفيذي للحملة الانتخابية لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس بادي الرفايعة.

وأصدر حزب جبهة العمل الإسلامي بيانا استنكر فيه توقيف المدير التنفيذي لحملته الانتخابية، بتهمة “إطالة اللسان” عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب رئيس لجنة الحريات العامة في الحزب المحامي عبد القادر الخطيب في تصريح صادر عنه اليوم بالإفراج الفوري عن الرفايعة معتبراً أن توقيفه يمثل اعتداءا صارخاً على الحريات العامة وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير التي كفلها القانون والدستور.

وأضاف الخطيب ”ما تقوم به الحكومة وفي هذا التوقيت الذي يشهد ترتيبات العملية الانتخابية يكرس نهج الأحكام العرفية وسياسة التأزيم التي تمارسها الدولة، مما يعني زيادة فجوة ثقة المواطنين بالجانب الرسمي”.

وكان الرفايعة كتب في تدوينة له على حسابه بموقع “فيسبوك”: لست أخاف الاعتقال والتوقيف، وهي ليست المرة الأولى، انما يفجع المرء بصغار العقول “ومدبري المكائد” في بلده وفراغهم، وبتسخير طاقاتهم وموارد بلدهم لخدمة “الاجندات العبثية” لتصفية المعارضين والخصوم السياسيين، افراداً واحزاباً وحركات وحراكات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *