هيئة النقل تخالف 2400 وسيطة نقل لم تلتزم بأوامر الدفاع

خالفت هيئة تنظيم النقل البري نحو 2400 وسيطة نقل لعدم التزامها بإجراءات الوقاية وتدابير السلامة للوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشاره في وسائط النقل.

وقال مدير عام الهيئة صلاح اللوزي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم السبت، إن الهيئة شكلت عددا من الفرق لتشديد الرقابة على وسائط النقل بمختلف أنماطها للتأكد من مدى التزامها بالتوجيهات الحكومية المتعلقة بوقف انتشار فيروس كورونا وأوامر الدفاع بهذا الشأن.

وأضاف أن الهيئة شكلت فرقا تفتيشية لمراقبة القطاعات العاملة بالنقل كنقاط الانطلاق والوصول ووسائط النقل المختلفة، وهي تكثف الحملات الرقابية بالتعاون مع مديرية الأمن العام على وسائل النقل العام لمراقبة مدى الالتزام.

وبين أن إجراءات الرقابة تشمل التأكد من وجود الحاجز الجلاتيني الذي يفصل السائق عن الراكب، وارتداء الكمامات، والالتزام بالسعة المقعدية البالغة 75 بالمئة، وتعقيم الحافلات بشكل مستمر. ودعا اللوزي مشغلي وسائط النقل العام والناقلين لعدم تحميل أي راكب لا يرتدي كمامة، وأن عدم الالتزام بهذه التعليمات هو مخالفة واضحة لأوامر الدفاع من قبل السائق والراكب تستدعي الغرامة والتحويل إلى الإدعاء العام.

وأكد أن هيئة تنظيم النقل البري لن تدخر جهدا، ولن تتردد في اتخاذ أي إجراء للمحافظة على صحة المواطنين وسلامتهم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *