“#اسحبوا_فيلم_أميرة” يتصدر ترند الأردن للمطالبة بوقفه ومحاسبة منتجيه

“#اسحبوا_فيلم_أميرة” يتصدر ترند الأردن للمطالبة بوقفه ومحاسبة منتجيه

البوصلة – رصد

تصدر وسم اسحبوا فيلم أميرة ترند الاردن على موقع تويتر، هذا الفيلم الذي طرح قضية النُّطف المهربة من سجون الاحتلال بطريقة مشوهة، وبرواية تخدم الاحتلال كما وصفها المتفاعلون.

وجاءت مطالبات غاضبة وواسعة بسحب الفيلم لاعتباره مهين ويسيء للأسرى في سجون الاحتلال.

فالفيلم يفتح أبوابه على مسألة “تهريب النطف”،  والتي بدأت من داخل سجون الاحتلال للأسرى الفلسطينيين المتزوجين، وخاصة الذين أمضوا فترات طويلة، والذين حرموا من تكوين أسرة، بسبب سياسة الاحتلال العنصرية ومحكومياته العالية بحق الفلسطينيين.

https://twitter.com/meerahani0/status/1468335082163294211?s=20

ودعا محتجين على محتوى الفيلم الى المشاركة في تقييم الفيلم لمنحة درجة متدنية ورصدت البوصلة انخفاض تقيم الفيلم من 7 الى 4 .

وعلق الاسير المحرر سلطان العجلوني وقال “هذا الفيلم الساقط وطنياً يعلم هذه الأمور جيداً، لكن هناك إصرار مسبق ونية مبيتة لتشويه كل ما هو جميل في نضالنا ضد الاحتلال”.

وأعلنت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، أن فيلم “أميرة”، خيالي روائي وليس وثائقيا، واختيار أسلوب رواية القصة وسرد الأحداث يعود إلى طاقم العمل من الإخراج والتأليف والإنتاج.

وأضافت، في توضيح بشأن تقديم الفيلم الى جوائز الأوسكار لعام 2022 لتمثيل الأردن، أن “دور الهيئة الملكية للأفلام في الإعلان عن فتح باب التقديم للأفلام الطويلة للترشح لجوائز الأوسكار واستلام الأفلام وتنظيم سير العملية، إضافة إلى تشكيل لجنة مستقلة من خبراء معنيين بقطاع المرئي والمسموع”.

وتابعت: “وقع اختيار اللجنة على فيلم “أميرة” من بين عدد من الأفلام المتقدمة الأخرى”.

ونفى أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري، صدور قرار من الوزيرة هيفاء النجار فيما يخص منع عرض فلم “أميرة”.

وقال البراري الأربعاء، إن وزارة الثقافة ليست الجهة المختصة او المخولة بمنع أي فلم او إعطاء إجازة العرض، مشيرا الى أن هيئة الاعلام المرئي والمسموع والهيئة الملكية للأفلام هما الجهتان المختصتان في هذا الجانب.

وكان قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينين، صرح اليوم الأربعاء، عبر وسائل اعلام فلسطينية، أن الأردن أبلغتهم “شفهيا” بإيقاف فيلم (أميرة) المسيء لقضية (النطف المهربة) المتعلقة بالأسرى.

وأضاف أبو بكر: “تم إبلاغنا بشكل شفهي، ونحن نريد أن يكون القرار بشكل عملي بإيقافه وتعديل الفقرات المسئية داخل الفيلم، ولكن إذا بقي الفيلم كما هو فنحن ضد نشره ولن نسمح بنشره في فلسطين”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: