أهالي الأسرى من مسيرة الحسيني: ” بدنا تبادل “

عمّان – نبراس الياسوري –

شارك أهالي الأسرى وناشطون مدافعون عن الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي في المسيرة المركزية التي دعا لها التحالف الوطني لمجابهة صفقة القرن ظهر اليوم الجمعة من أمام المسجد الحسيني؛ مطالبين الحكومة بالسعي نحو إنجاز صفقة لتبادل الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال مع الأسير المتسلل من دولة الاحتلال والذي يحاكم أمام محكمة أمن الدولة والذي يحاكم بتهمة التسلل إلى الاراضي الأردنية وحيازة مواد مخدرة بقصد التعاطي .

وبالتزامن مع المشاركة في المسيرة أطلق ناشطون إلى جانب اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين والأسرى المعتقلين في السجون الاسرائيلية حملة الكترونية بهدف حث الحكومة لإتخاذ خطوة تبادل أسرى أردنيين بـ ” الأسير” المتسلل بدأ التغريد عليها مساء يوم أمس الخميس تحت هاشتاق #بدنا_تبادل

وقال مقرر اللجنة فادي فرح “إن وجود المتسلل الصهيوني بين أيدي الأجهزة الأمنية يعد فرصة ثمينة يجب على الأردن استثمارها في إطلاق سراح الأسرى الأردنيين ” وأضاف نحن نطالب معاملة الحكومة الأردنية لكل من تثبت مخالفته للقانون الأردني من مواطني دولة الاحتلال الاسرائيلي بالمثل لاسيما وأن عدداً كبيراً من الأسرى الردنيين معتقلين بلا تهمة ويتم محاكمتهم بناء على افتراءات ليس لها أساس من الصحة .

وأضاف اننا في اللجنة الوطنية للاسرى وأهالي الأسرى نتوقع أن يكون هناك ثمن لوجود هذا المتسلل والسعي نحو إطلاق إسرانا في سجون الإحتلال في أقرب فرصة .

وفي معرض سؤال ” البوصلة ” لفرح عن تواصل الفعاليات في هذا الجانب أكد أن الفعاليات مستمرة حتى ينال الأسرى حريتهم وقريبا سيتم تنفيذ اعتصام أمام مجمع النقابات المهنية يجري التحضير له بالإضافة إلى استمرار حملة ” بدنا تبادل ” التي ستستمر حتى تنفيذ صفقة تبادل بمشيئة الله .

ولا يزال 21 أسيرا أردنيا يقبعون في سجون الاحتلال بأحكام تبدأ من 80 شهر وتنتهي بـ67 مؤبد ولا يزال هناك 3 أسرى في التوقيف الإداري بلا تهمة، وقد نفذ أهالي الأسرى وقفة أمام محكمة أمن الدولة بالتزامن مع الجلسة الثانية لمحاكمة المتسلل من دولة الإحتلال بهدف الضغط على الحكومة معاملة المتسلل بالمثل لحين تنفيذ صفقة تبادل تعيد ابنائهم للأردن .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *