التميمي: الأردن أنصفني عندما لم يسلمني لأمريكا وهذا ما حدث مع زوجي

كشفت أحلام التميمي عن توجهها للمركز الوطني لحقوق الإنسان وتقديمها شكوى رسمية بعد طلب السلطات الأردنية من زوجها نزار مغادرة المملكة كونه شخص غير مرغوب به.

وأضافت التميمي في حديثها لـ”حسنى اف ام” مساء الإثنين إن ما حصل معها مخالف للقانون لما تسبب به من قطع لأواصر العائلة. 

وبحسب التميمي فإن المركز الوطني لحقوق الإنسان سيوجه استجواباً لوزير الداخلية كونه هو من يملك صلاحيات طرد أي شخص من البلاد. ولا يحق لأي جهة أخرى أن تقرر من يكون في الأراضي الأردنية ومن يتركها.

كما توجهت التميمي بكتاب للجنة الوطنية لحقوق المرأة لتسير في المسار القانوني فيما يتعلق بما حدث معها. 

وأشارت التميمي إلى أنها لا تستطيع الخروج من الاردن والتوجه لأي دولة كون اسمها مطلوب للشرطة الدولية “الإنتربول” وموزع على جميع مطارات العالم، إلى جانب أنها لا تفكر في مغادرة الأردن وترغب بالبقاء قريبة من والدها التسعيني الذي حرمت منه لسنوات طويلة. 

وقالت أحلام: الفراق مؤلم وقضيتي هي قضية إنسانية، واناشد الملك لمساعدتي وأريد فقط أن أعيش مع زوجي في الأردن بسلام.

وأضافت أحلام: أتحدى أي شخص يقول أن هناك مخالفة ارتكبناها واذا كان هناك فليظهرها على الطاولة ونحن على استعداد للمحاسبة. 

وقالت أحلام إن الأردن أنصفها في موضوع الطلب الأمريكي  في شهر 2017، وذلك بإقرار محكمة التمييز وهي أعلى هيئة قضائية أردنية بان الاردن يرفض تسليم مواطنته الأردنية للسلطات الأمريكية، وذلك بزعمها ان أحلام تسببت بقتل أمريكيين، علما أني اعتقلت في السجون الصهيونية وحكمت بـ12 مؤبد وخرجت بصفقة دولية، ولا يجوز محاكمة شخص على جرم مرتين بحسب القانون الدولي. 

https://web.facebook.com/watch/?v=4488035601271803
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

Comments 1

  1. فيحان ابو مشعان says:

    الله يعينك ويقف معك قولي يا رب وكفى بالله معينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *