الكعبة على موعد مع ظاهرة فلكية

الكعبة على موعد مع ظاهرة فلكية

صورة جوية للكعبة المشرفة - الكعبة

تشهد سماء مكة المكرمة في السعودية، الخميس، ظاهرة التعامد الثاني للشمس، والأخير لهذا العام على الكعبة المشرفة.

وأوضح رئيس الجمعية الفلكية بجدة ماجد أبو زاهرة، أن التعامد يحدث وقت أذان الظهر في المسجد الحرام، حيث ستكون الشمس على ارتفاع حوالي 90 درجة عند الساعة 12:27 ظهرا بالتوقيت المحلي مع عودة الشمس “ظاهريا” قادمة من مدار السرطان متجهة جنوبا إلى خط الاستواء، وستتوسط خط الزوال وتصبح على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة التي سيختفي ظلها تماما.

وأضاف أبو زاهرة أن “الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة بسبب ميل محور دوران الأرض بزاوية قدرها 23.5 درجة الذي يؤدي إلى انتقال الشمس (ظاهريا) بين مداري السرطان شمالا والجدي جنوبا مرورا بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل سنة، لذلك فإن كل المناطق الواقعة في خطوط عرض أقل من 23.5 درجة شمالا أو جنوبا ترصد هذا الحدث مرتين في السنة ولكن في أوقات مختلفة تعتمد على خط عرض ذلك المكان”.

وبيّن أن ظاهرة تعامد الشمس “تستخدم في حساب محيط الكرة الأرضية بطريقة غير رقمية وذلك باستخدام بعض الطرق البسيطة في علم الهندسة، وهي تدل على كروية كوكبنا”.

وتابع قائلا: “تستخدم هذه الظاهرة الفلكية أيضا في معرفة اتجاه القبلة خاصة في المناطق البعيدة عن مدينة مكة في الدول العربية والإسلامية وكافة المناطق التي تكون فيها الشمس فوق الأفق”، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية “واس”.

يذكر أن تعامد الشمس الأول حدث هذه السنة في شهر مايو الماضي أثناء حركة الشمس الظاهرية وانتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان، وسوف تعود وتتعامد مرة أخرى على الكعبة المشرفة في مايو العام المقبل 2022.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *