وزير أسبق: الاستفزازات الإسرائيلية حول “الباقورة والغمر” تهدد معاهدة السلام

عمّان – البوصلة

أكد الوزير الأسبق الدكتور أمين مشاقبة أن الاستفزازات الإسرائيلية أحادية الجانب ضد المصالح الوطنية الأردنية تضر وتهدد معاهدة السلام التي سيمر عليها الشهر القادم 25 عامًا.

وقال أمين مشاقبة لـ “البوصلة” في سياق تعليقه على ما ينشره الإعلام العبري من شائعات حول نية الأردن تمديد تأجير أراضي الباقورة والغمر للاحتلال: “هذا الأمر عارٍ عن الصحة، وإسرائيل تقوم باستفزازات أحادية الجانب ضد المصالح الوطنية الأردنية، وهذا مضر ويهدد اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية، التي سيمر عليها الشهر القادم 25 عامًا”.

وحذر من أن الإعلام الصهيوني يركز على أن هناك مفاوضات سرية مع الأردن حول الباقورة والغمر والأردن ينفي ذلك، مؤكدًا أن الأردن أعلن رسميًا إعلان إنهاء تأجير هذه الأراضي لإسرائيل بعد انتهاء الخمسة وعشرين عامًا المستحق عمليا في اليوم العاشر من الشهر القادم.

وتابع مشاقبة حديثه بالقول: بالتالي الباقورة والغمر حقوق أردنية ولا يمكن التنازل عنها بأي شكلٍ من الأشكال.

وشدد على أن ما يمارسه إعلام الاحتلال من نشر شائعات حول أن الموقف الأردني ضعيف عارٍ عن الصحة، فالموقف الأردني قويٌ والأردن مؤمن بحقوقه المشروعة حسب القانون الدولي ومؤمن باستعادة أراضيه المحتلة من قبل إسرائيل على الرغم من تأجيرها لمدة 25 عاما كما أعلن في الاتفاقية.

وحول الاقتحامات المتكررة للمتطرفين الصهاينة خلال الأعياد العبرية وتصاعدها في اليومين الأخيرين، يرى مشاقبة أن في هذه الاقتحامات بحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي تحديًا صارخًا للمشاعر العربية والإسلامية فيما يتعلق بالقدس.

وشدد على أن الأردن يؤمن أن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية خط أحمر بالنسبة للمصالح الوطنية الأردنية، ويسعى الأردن عبر إسنادٍ عربيٍ ودولي إلى استعادة القدس الشرقية الواقعة تحت الوصاية الهاشمية.

وختم الوزير الأسبق مشاقبة حديثه بالتأكيد على أن كل ما تقوم به إسرائيل اليوم تجاه الأردن ما هو إلا “أعمال استفزازية”.

الأردن ينفي تمديد الاتفاقية

ونفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين صحة ما نشرته وسائل إعلام إسرائيلية بخصوص موافقة المملكة على تجديد أو تمديد استعمال منطقتي الباقورة والغمر.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير سفيان سلمان القضاة أن قرار المملكة الذي اتخذ بتاريخ 12/10/2018 بإنهاء العمل بالملحقين الخاصين بالباقورة والغمر نهائي وقطعي، وأنه بانتهاء النظامين الخاصين بتاريخ 10/11/2019 (حسب ما نصت عليه اتفاقية السلام) لن يكون هناك أي تجديد أو تمديد.

وبين القضاة أن الجانب الإسرائيلي طلب التشاور وفقا لما نصت عليه المعاهدة، ودخلنا مشاورات حول الانهاء ولم تكن حول التجديد،  بل للانتقال من المرحلة السابقة والترتيبات السابقة إلى المرحلة المقبلة.

(البوصلة)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *