منير رشيد
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

الاغوار بين الدعاية الانتخابية واستراتيجية الاحتلال

منير رشيد
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

وقف نتنياهو بين مؤيديه وناخبيه متعهدا باعلان السيادة الصهيونية على منطقة الاغوار وشمال البحر الميت اذا ما تم انتخابه وتشكيله للحكومة المقبلة مشددا ان ذلك يتطلب تنسيقا كاملا مع ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

نتنياهو يعتبر ان ثمة فرصة تاريخية مناسبة للاعلان مستغلا حالة التردي في البيئة العربية حيث الخلافات القائمة بين دولها والصراعات القائمة في الدولة الواحدة والثورات المضادة فيها كما ان الهرولة المتسارعة للتطبيع مع كيانه الصهيوني تضمن له معارضة خجولة لذر الرماد في عيون الشعوب اضافة الى حالة الانحياز الامريكي لكيانه وخصوصا في ظل ادارة ترامب والتسريبات المتكررة عن اعلان الشق السياسي لصفقة القرن والتي هي اقرب الى الاملاءات منها الى المفاوضات بعد ورشة البحرين ذات الشق الاقتصادي لها.

وتكمن اهمية منطقة الاغوار باعتبارها منطقة زراعية خصبة ودافئه يمكن استغلالها طوال العام والتي تقدر مساحتها بمئتين وثمانين الف دونم ما يشكل ثلث مساحة الضفة الغربية وتتريع على اهم حوض مائي في فلسطين اضافة الى اهميتها الجيوسياسيه لحدودها مع الاردن.

ردود الفعل بعد تصريحاته لا ثؤثر على منهج تفكيره او تثنيه عن اتخاذ قراره حيث اجتمع وزراء الخارجية العرب في جلسة طارئة بدعوة من الجامعة العربية واصفين اعلانه بالعدوان الاسرائيلي الجديد اما رئيس الوزراء الفلسطيني فقال ان ذلك لا يدمر حل الدولتين بل يدمر عملية السلام برمتها واعتبر وزير الخارجية الاردني الاعلان تصعيدا خطيرا وينسف الاسس التي قامت عليها عملية السلام ويدفع المنطقة برمتها نحو العنف وتاجيج الصراع واما وزير الخارجية التركي فقد وصف الوعد الانتخابي لنتياهو بانه يوجه كل الرسائل العدائية وغير الشرعية قيل الانتخابات هو اقامة دولة عنصريه ومن جانبها دعت السعودية لاجتماع طارئ لمنظمة المؤتمر الاسلامي من جانبها اتهمته حركة حماس في محاولة منه للبحث عن اصوات اليمين وانه لا يزال يتوهم ان بامكانه ابقاء الاحتلال للاراضي الفلسطينية وان الشعب الفلسطيني سيواصل نضاله حتى يزول الاحتلال عن ارضه ويقيم دولته المستقلة.

ان ضم الاغوار لا يعني الا الغاء الوجود الفلسطيني فيه ومنع اي تطوير فلسطيني في المنطقة.

ان دولة الاحتلال تسعى تدريجيا على ضم الاغوار عبر التوسع الاستيطاني وطرد السكان الفلسطينيين منه وان سياسة هدم المنازل ومصادرة الاراضي بحجة التدريبات العسكرة سياسة عابرة للحكومات الصهيونية وبخاصة ان جيش الاحتلال يغلق مساحات واسعة شاسعة بدعوى انها مناطق عسكرية مغلقه او ارضي دوله ومناطق تدريب ومحميات طبيعية لدفع الفلسطيننين للرحيل وعدم تنمية اراضيهم وان ما يجري هو بسط السيطرة التدريجيه على المنطقة.

ان تصريحات نتنياهو تنبع من رؤية استراتيجة صهيونيه تقوم على اجهاض فكرة اقامة الدولة الفلسطينية وتتوافق مع تسريبات صفقة القرن والتي تقوم على تحسين حياة الفلسطينيين المعيشية في ظل الاحتلال.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *