انتهاء حظر التجول الشامل وعودة الحظر الجزئي

انتهت منتصف ليل السبت الأحد، فترة حظر التجول الشامل بعد مضي 48 ساعة على سريانه، وعاد العمل بحظر تجول جزئي من الساعة 1 صباحا وحتى 6 صباحا، والذي أقر في ضوء تطورات الحالة الوبائية وتزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

مدير عمليات خليّة الأزمة العميد مازن الفراية، أعلن سابقا، فرض حظر التجوّل الشامل، في جميع المحافظات، يومي الجمعة والسبت، على أن يتكرر تطبيق الحظر بالآلية ذاتها خلال الأسابيع المقبلة وحتى إشعار آخر.

وزير الدّولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، علي العايد أعلن الثلاثاء، استمرار العمل بقرار فرض حظر التجوّل الشامل في جميع المحافظات، ليوميّ الجمعة والسبت المقبلين.

وأوضح العايد أن القرار يأتي بناء على توصية خلية الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، في ظلّ استمرار تسجيل إصابات بالفيروس بمستويات مرتفعة؛ مؤكّداً أنّ الحكومة تعوّل على وعي المواطنين والتزامهم للتخفيف من إجراءات الإغلاق والحظر.

“مؤلم وتقتضيه بعض الضرورات”

العايد، قال الأربعاء، إنه لا توجد نية لفرض أي حظر شامل لمدة طويلة في المستقبل، لكن سيكون هناك استمرار بالحظر الشامل يومي الجمعة والسبت، مضيفاً “الأمر يعتمد على مدى الالتزام وهو السبيل الوحيد لخفض نسبة الإصابة بالفيروس”.

رئيس الوزراء بشر الخصاونة أكد على عدم تردد الحكومة في اتخاذ القرارات المدروسة والمبنية على أسس علمية حتى لو كانت قرارات صعبة ومؤلمة.

وقال الخصاونة إن قرار الإغلاق يومي الجمعة والسبت هو قرار مؤلم ومقيد لحركة الناس لكن تقتضيه بعض الضرورات، ربما لا تكون مسنودة بحجة علمية 100%.

أما وزير الصحة نذير عبيدات ذكر أن عدد الإصابات سينخفض بعد الحظر الشامل، والذي يعتمد أيضاً على الالتزام بإجراءات الوقاية المعروفة.

وسُجلت في الأردن، السبت، 20 وفاة بين المصابين بفيروس كورونا المستجد، و1505 إصابات جديدة بالفيروس، ليبلغ العدد الإجمالي للحالات المؤكد إصابتها 36053، وفق موجز إعلامي حول الفيروس صادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة.

وارتفع العدد الإجمالي للوفيات بين المصابين بكورونا إلى 330 وفاة.

(المملكة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *