“المهندسين”: نسعى لإنشاء علاقات مع الجاليات العربية في أمريكا اللاتينية

التقت نقابة المهندسين الأردنيين مع السفارة المكسيكسة في عمان، كخطوة أولى لتعزيز العلاقات مع الجاليات العربية في دول أمريكا اللاتينية، ولتشبيك المهندسين الاردنيين في الاستثمارات بقطاع الانشاءات التي ينفذها مستثمرون وشركات عربية هناك.

وحضر اللقاء نائب نقيب المهندسين الأردنيين المهندس فوزي مسعد، وأمين عام النقابة المهندس محمد أبو عفيفة، ومسؤول وحدة تطوير الاعمال في النقابة المهندس خالد نصار، ومن الجانب المكسيكي، سفير المكسيك لدى الاردن السيد آبيل أباركا.

وأشاد نائب النقيب المهندس فوزي مسعد، بالتجربة المكسيكية في النهضة العمرانية ونموذج المدينة المنيعة المطبق في مدينة “Mexico city” والمشاكل البيئية والحضرية التي واجهتها المدينة والية التغلب عليها، مستعرضا قدرات نقابة المهندسين وخبرات منتسبيها في تصدير العمل الهندسي الاستشاري على مستوى الافراد والشركات.

وأكد المهندس مسعد على ضرورة تعزيز التعاون مع السفارة المكسيكسة في عمان في المجالات الهندسية المختلفة، لتبادل الخبرات مع الجانب المكسيكي.

بدوره، أوضح أمين عام النقابة المهندس محمد أبو عفيفة، أن لدى النقابة قدرات هندسية كبيرة في مجال الطاقة المتجددة وغيرها من المجالات المتطورة، مؤكدا استعداد النقابة للتعاون والتشبيك مع الجاليات العربية في المكسيك.

ولفت الى أن نقابة المهندسين تسعى على الدوام لتعزيز علاقات التعاون وتوقيع مذكرات التفاهم مع الدول المختلفة.

واشار المهندس خالد نصار الى أن نقابة المهندسين الاردنيين يتبع لها مركزين؛ احدهما في عمان والاخر في القدس، مما يعظم من دور النقابة تجاه الاشقاء العرب، منوها الى البرامج الاعتمادية الخاصة في هندسة الطاقة المتجددة لدى النقابة مثل برنامج خبير معتمد في ادارة الطاقة.

ولفت الى ان مجال الطاقة المتجددة في حالة ازدهار وتطور مستمر، إضافة إلى أن الاردن في حالة الانتقال الى طور الاعتماد على الطاقة المتجددة، مستعرضا افاق التعاون مع دولة المكسيك في ذلك المجال.

وثمن سفير المكسيك لدى الاردن، السيد آبيل أباركا، زيارة ممثلي نقابة المهندسين، مستعرضا طبيعة قطاع الانشاءات المكسيكي وخصائص سوق العمل هناك، إضافة إلى ابرز الشركات الفاعلة فيه.

وأكد استعداد السفارة للتعاون مع النقابة والتشبيك مع الجهات ذات العلاقة الموجودة في المكسيك، كغرفة التجارة العربية المكسيكية والمنظمات المهنية الشقيقة.

ولفت السيد أباركا الى أن مجال هندسة الزلازل في المكسيك مزدهر، كما هو الحال بمجال هندسة الطاقة المتجددة في الاردن، داعيا الى ضرورة تبادل الخبرات في تلك المجالات المزدهرة.

وفي نهاية اللقاء، تم تعيين ضابط ارتباط من قبل السفارة لترجمة الجهود الى خطط عمل واضحة ومذكرات تفاهم.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *