الجراثيم وشق الصدر

نشرة ” فَاعتبِرُوا ” 69

د. عبدالحميد القضاة

الجراثيم وشق الصدر

  • الطفل مُحمد كان يلعبُ كغيره مع الغلمان عند مرضعته حليمة السعدية، جاءه جبريل عليه السلام وهو بين الغلمان، أخذه فصرعه فشق عن صدره، واستخرج القلب، ثم استخرج منه علقة، ثم غسله في طست من ذهبٍ بماء زمزم، ثم جمعه وضم بعضه إلى بعض، ثم أعاده في مكانه، يقول أنس مولى الرسول صلّى الله عليه وسلم : كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره”.
  • وقد ثبت شق صدر النبي صل الله عليه وسلم ثلاث مرات على لأقل، الأولى في طفولته عند مرضعته،  والثانية عند مبعثه، والثالثة عند الإسراء والمعراج، وقد ثبت ذلك في الصحيحين.
  • طبياً وعلميا يُعقم كلُ شيءٍ في غرفة العمليات، ويأخذ الأطباء كامل إحتياطاتهم التعقيمية وإتباع كل الوسائل التكنولوجية، كل ذلك لتجنب مخاطر التلوث الجرثومي أثناء شق الصدر لإستخراج  عضلة القلب وغسلها بالماءالمعقم والمثلج، ومع كل هذا يحصل تلوث في بعضها.
  • والسؤال هنا لماذا لم يلتهب جرح رسول الله في أي من المرات الثلاث؟،رغم أن كل جراثيم التلوث موجودة في الهواء؟، والجواب عند المؤمن جاهزٌ ومعروف،لأنه يعتقد أن الله على كل شيء قدير، وأن الجراثيم جندي مطيع يوقف عملها في أي وقت يشاء.

                                       ما أجمل الوفاء!

  • ذُكر أن جملا مات صاحبه، وعندما خرج الناسُ بالجنازة، لم يحتمل الجمل فراق صاحبه، وتبع الجنازة إلى مكان الدفن، وأثناء الدفن وقف الجمل وسط الناس، وكأنه يُريد إلقاء نظرة أخيرة على صاحبه، والدموع تنزل من عينيه، وكلنا يعلمُ أن النوق تبكي، ولكن المؤسف أكثر في هذه الحادثة أنّ الجمل مات في اليوم الثانى، حسرةً وكمداً على صاحبه،
    تاركا للبشرية أقوى رسالةٍ في معنى الوفاء والإخلاص، فقال الشاعر علي كنعان بحقه:  

ماتَ الوفاءُ وأهلُ العدلِ ما عدلوا .. هلاّ نظرتَ لحبِ النوقِ إذا رحلوا       

قل يا حنونُ فعند القبر من سألوا .. من أينَ جاءكَ هذا الدمعُ يا جملُ

تحذيرمخيف

  • يقول الرسول الكريم:”كَيْفَ أَنتُمْ إذا وَقَعَتْ فيْكُمْ خَمْسٌ؟ وأعوذُ باللهِ أنْ تكونَ فيكُمْ أو تُدْرِكُوهُنَّ : ما ظَهَرَتْ الفَاحِشَةُ في قَوْمٍ قَطُّ، يُعْمَلُ بها فيهِمْ عَلانِيَةً، إلاّ ظَهَرَ فِيْهِمْ الطَاْعُوْنُ والأوْجَاعُ التي لَمْ تَكُنْ فِيْ أَسْلافِهِمْ“، للأسف ظهرت الفاحشة بكل أشكالها، فنتج عنها أكثر من خمسين مرضا والتهابا جنسيا ، وغالبية ضحاياها شباب غرقوا في مستنقعات الإنحلال والرذيلة.
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *